عروس تحاول خسارة الوزن الزائد من وزنها 349 كيلوغرام

عروس تحاول خسارة الوزن الزائد من وزنها 349 كيلوغرام
سبت 03-05-2014

قالت أسمن امرأة في العالم أنها ترغب بخسارة 127 كيلوغرام من وزنها قبل حلول موعد حفل زفافها، لتستطيع السير إلى المذبح وهي ترتدي حذاء الكاوبوي.

وستتزوج شاريتي بيرس (38 عاماً)، والتي تزن 349 كيلوغرام، من خطيبها توني (20 عاماً) خلال هذا العام.

وبدأت حميتها الغذائية في فبراير، والتي أخفضت مستوى استهلاكها للسعرات الحرارية من 10 آلاف في اليوم إلى 1,200 سعرة حرارية.

وصرحت شاريتي لإحدى الصحف المحلية: "لقد صممت على الزواج خارج منزلي، أود أن أقدر على السير إلى المذبح".

"نحب كلانا موسيقى الكانتري لذا أخطط لارتداء حذاء وقبعة الكاوبوي مع فستان الزفاف، وسيرتدي توني الجينز وحذاء الكاوبوي".

ولم تخرج بيرس من منزلها منذ عام 2001، على الرغم من إنذار الأطباء مراراً من أن وزنها الزائد قد يقتلها.

وكانت قبل بدء حميتها الغذائية تتناول الحبوب و2 من البيتزا و2 ساندويش كبيرتين و5 دونتس وطبقين من اللزانيا وشوكولاتة كيت كات ووعاء كبير من البوشار وحلوى البوب تارت كوجبة خفيفة.

أما في حميتها الغذائية فأصبجت شاريتي تتناول 3 أوعين من اللبن الموز مع زبدة الفستق والفاكهة والدجاج المشوي وبيتزا الخضار والحمص مع البسكويت المالح.

ويقول خطيبها أن حجم شاريتي لم يهمه يوماً.

"أعتقد أنها ستكون عروساً جميلة، أقلق أن يؤدي وزنها الزائد إلى موتها في سن صغيرة وأثق بأنها ستخسر الوزن وتخضع للعملية".