كارين تران تقيم دورة الأزهار الفاخرة في سافوي لندن

هل انت مقبل على الزواج؟

لا داعي لاضاعة وقتك

أخبرنا بما تريد ووفر جهدك ووقتك

كارين تران تقيم دورة الأزهار الفاخرة في سافوي لندن
ثلاثاء 23-04-2019

مع حلول فصل الربيع في لندن وللعام الثاني على التوالي، تحضر ملكة الأزهار بلا منازع، كارين تران، دورة الأزهار إلى مكان آخر في لندن. الحدث المنتظر في قطاع تنظيم الحفلات في المملكة المتحدة، والذي تم إقامته في يوم ربيعي مثالي. ألتقطت هذه الصور الجميلة من ستوارت وود للتصوير وتصوير الفيديو من بيرفكت مومينت فيلم الذي وثّق تمامًا مدى فخامة ومتعة الحدث المذهل الذي أقيم في فندق سافوي الشهير في لندن.

ورغبت كل من ساشا كولين وبيني كليمنتس من سافوي ويدينجز، من جين ريدل من شركة بلاند تو بيرفكشن التخطيط وتنفيذ الحدث الهام، وحظيت بدعم من لين روبرتس هيويت من وايلد أبوت وإليزابيث سولار من إليزابيث كيك إمبوريوم.

المكان

فندق سافوي هو الفندق الفاخر الوحيد على نهر التايمز، ويتمتع بموقع مثالي في قلب لندن، التي تعد واحدة من أكثر مدن العالم إثارة. على مدار 130 عامًا تقريبًا، تمتع فندق سافوي بسمعة طيبة في التميز وكرم الضيافة الذي لا مثيل له. كانت القاعة التي تم إقامة الحدث بها، تتميز بإضاءة مميزة وجيدة التهوية والثريات والمثالية لعرض الأزهار المذهلة التي ابتكرتها كارين تران وطلابها على مدار ثلاثة أيام. تتميز القاعة بالحصول على ختم الموافقة الملكية، وهي القاعة التي شوهد فيها جلالة الملكة إليزابيث لأول مرة علنًا مع الأمير فيليب عندما حضر كلاهما حفل زفاف هناك في عام 1946.

الأزهار

كانت "الفاخرة" هي الكلمة الأساسية لهذه الدورة. تدرجت ألوان الأزهار والأشكال من الأزهار المذهلة باللون الأبيض الكلاسيكي والكريمي واللون الوردي. ساعدت كارين ببراعة الطلاب الذين قدموا من جميع أنحاء العالم، وقاموا بتحويل قاعة الفندق ورسموا منظرًا طبيعيًا لا ينسى من الزهور باستخدام الآلاف من الورود، أزهار الكوبية، زهور الأقحوان، زهور الفاوانيا، وأوركيد فيلانوبسيس الذي قدمته روزا بريما روزس وبييت فان كامبين من جي فريش. تميزت القاعة بطاولات ذهبية ذات أسطح عاكسة كالمرايا مع تنسيقات كارين الطويلة المتتالية على الركائز الذهبية المصممة خصيصًا وأغطية الطاولات المصنوعة من الأزهار الممتدة على طول الطاولات المتتالية ووصولاً إلى الأرض.

كانت الطاولات مزينة بالشموع الذهبية الطويلة التي تماشت مع الأطباق وأدوات المائدة والكريستال من وايت هاوس كروكري. وكانت أغطية الطاولات من جاست فور لينين وقوائم الطعام والمناديل المعطرة بشكل خاص من بطاقات أنانيا.

وتم إقامة نفق الأزهار وقوس الجمال في منتصف القاعة ووصول ارتفاعها المثير للإعجاب إلى 14 أقدام وعرضها إلى 18 قدماً وكان مشهداً يخطف الأنظار. وتزينت بسجادة أزهار مكونة من آلاف الورود وأزهار الكوبية والأوركيد ، وكانت هناك أيضًا جدران مزينة بزهور متشابهة وحتى الأعمدة كانت ترتدي شلالات زهور لا تصدق.

قدمت شركة لومنير ايفنتس كل الإنتاج والدعم للحدث، وكان اهتمامهم بالتفاصيل واضحاً، حتى أنهم ابتكروا زخارف ذهبية خاصة لأرضية الرقص الرائعة. كانت الكراسي الذهبية والبيضاء من ايفينت ديكور هاير.

الكيك

صممت إليزابيث سولارو من إليزابيث كيك إمبوريوم كيكة رائعة باللونين الذهبي والأبيض لهذا الحدث. وكانت مكونة من 8 طبقات، وبارتفاع أكثر من 6 أقدام وضمت قاعدة مزينة ببتلات الأزهار باللون الذهبي. لقد صنعت بيديها الورود البيضاء المصنوعة من السكر، والورود البارزة وأزهار السكر باللون الوردي والأبيض الذي زين الكيكة. ظهرت قاعدة الكيكة التي تم إنشاؤها خصيصًا غير متناظرة من الورود الوردية.

تابعي صيحات كيكات الزفاف وأهم النصائح من اليزابيث كيك امبوريوم

karen_tran_event_18

حفل العشاء

بمجرد حضور الضيوف، تم فتح أبواب القاعة للكشف عن العجائب المصنوعة من الأزهار. خطف جمال القاعة أنفاس الحضور بشكل واضح.

ضم الضيوف مزيجًا من أفضل منظمي الحفلات ومحرري مجلات الزفاف والمدونين وبعض أفضل المؤثرين في المملكة المتحدة. تناولوا الكوكتيلات المستوحاة من الأزهار، وأرقى أنواع الشمبانيا والمقبلات من الطهاة الموهوبين للغاية في ذا سافوي.

خلال ساعة الكوكتيل، استمتع الضيوف بالعروض التي قام بها دريم بيرفورمانس وراقصات الباليه من شركة صوفي آدمز للباليه. تم استقبال كارين بحرارة وهتف الضيوف لها وهي تدخل إلى القاعة مرتدية جاليا لاهاف من براونز برايد ومجوهرات من بودلز. بعد ذلك تم الترحيب بالضيوف وشكر جميع الشركاء في خطابات جين وكارين.

بدأ العشاء المكون من 5 أطباق مع المحار الإنجليزي المقدم بشكل جميل واللؤلؤ الأسود من الكافيار اللذيذ.

تألف الطبق الثاني من الهليون الأبيض الإنجليزي الموسمي مع هولنديز الثوم البري ولحم إبيريكو. من أفضل الأطعمة المفضلة هي ريزوتو الزعفران اللذيذ الذي يقدم مع زهور الربيع الصالحة للأكل. الطبق الرئيسي كان زهرة اللوتس ملفوفة بسمكة الهلبوت المطهية على البخار مع بارك تشوي والخضروات وصوص الصويا بالسمسم الداكن. كانت الحلوى مزيجًا جميلًا ولذيذًا من الفراولة والكريمة، وفانيليا بانا كوتا، والبوظة المقدمة على أوراق الأزهار من الثلج الجاف.

خلال العشاء، كان الضيوف يستمتعون بعرض فرقة ذا فانكشن التي قدمت عرض ترفيهي على مستوى عالمي. شارك الضيوف بالرقص على المنصة طوال الليل بحيث كانت ليلة لا تنسى.

وقالت جين من شركة بلاند فور بيرفكشن، التي خططت للحدث بدقة، "شكرًا لفريق رائع من مزودي الخدمات المتميزين لمساعدتنا في ضمان أن الحفل قد تم التخطيط له تمامًا، وكذلك إلى كارين وفريقها لتصميم الأزهار الرائعة. لقد حققت الدورة نجاحًا هائلاً. والحفل فاق كل التوقعات. ستعيش الذكريات في قلوبنا إلى الأبد ".

karen_tran_event_43