حصني نفسك هذا الربيع: نصائح لتتجنبي الإصابة بالزكام

احجز خدمات عرسك الآن وبدون تعب

هل انت مقبل على الزواج؟

لا داعي لاضاعة وقتك

حصني نفسك هذا الربيع: نصائح لتتجنبي الإصابة بالزكام

 جميعنا يعرف ما هو الشعور عند الجلوس إلى جانب شخص يعاني سلسلة متواصلة من السعال والعطس، إذ نبدأ بالتساؤل ما إذا كنا سنصاب بالعدوى اليوم التالي.

لتجنب هذا الأمر، من الضروري معرفة أن السبب في الإصابة بالزكام لا يكون دائماً بسبب العدوى من شخص آخر، فالعملية معقدة أكثر من ذلك، والتي يمكنكم التغلب عليها من خلال اتباع النصائح أدناه:    

§

إغسلي يديك جيداً

سواء كانت الجراثيم فيروسية أو بكتيرية أو فطرية، فهي موجودة في كل مكان كما تبقى فعالة على معظم الأسطح لعدة أيام خاصة في الأماكن العامة (كأسطح عربات التسوق)، وعندما تلمسين هذه الأسطح تنتقل الجراثيم إلى يديك، وفي حال لمست عينيك أو أنفك أو شفتيك ستصابين بالعدوى، لهذا من المهم جداً أن تغسلي يديك جيداً  وباستمرار لمدة 20 ثانية على الأقل لقتل الجراثيم.

 

§

إبتعدي عن التدخين

يضر التدخين بخلايا الشعيرات الصغيرة الموجودة في فتحتي الأنف وعلى الرئتين، وتكون هذه الخلايا مسؤولة عن طرد الجراثيم والفيروسات من الجسم، إلا أنها لن تتمكن من تأدية وظيفتها جيداً تحت تأثير التدخين، وبهذا يصبح الأشخاص المدخنون أكثر عرضة للإصابة بالفيروسات عند المقارنة مع الأشخاص الغير مدخنين.

 

§

أكثري من تناول الخضروات والفواكه

لتضمني الحصول على مناعة قوية، عليك أن تكثري من تناول الخضروات والفواكه الطازجة، إذ أنها تحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن الأساسية التي تساعد في تعزيز المناعة، وكلما تنوعت في تناول الخضروات والفواكه، كلما زادت كمية المواد الغذائية التي تستهلكينها، وفي حال لم تزودك حميتك بكافة المواد الغذائية التي تحتاجينها، من الجيد أن تتناولي المكملات الغذائية.     

 

§

أحصلي على قسط كافٍ من النوم

يكون الأشخاص اللذين ينامون أقل من 7 ساعات يومياً أكثر عرضة بثلاث مرات للإصابة بالزكام من غيرهم،  إذ تكون المناعة في الجسم المرهق منخفضة ولا تمتلك القوة الكافية لمحاربة العدوى، إلا أنه إن نام الشخص 8 ساعات، سيستعيد الجسم نشاطه وسيصبح قادراً على مكافحة مختلف الجراثيم.

 

§

 حماية متواصلة

احملي معك جل معقم سهل الاستخدام لزيادة الحماية ضد الجراثيم وخاصة في حال عدم توفر الصابون، استخدمي الجل بعد لمس الأسطح العامة وخاصة قبل لمس الوجه أو قبل الأكل.

 

 

§

أكثري من تناول الثوم

يُعرف الثوم بمزاياه التي تساعد على تعزيز مناعة الجسم، حيث يحتوي على خصائص مضادة للفيروسات والبكتيريا والفطريات التي تحد من تطور وانتشار العدوى، وبهذا سيساعد تناولك لسن أو سنين ثوم يومياً على تعزيز قدرة جسمك في مكافحة الجراثيم.

 

نصيحة: لتتجنبي رائحة الثوم، قطعي السن إلى قطع صغيرة وابتلعيها مع شاي بالأعشاب ومن ثم تناولي بعض أوراق البقدونس.

 

§

 مارسي التمارين الرياضية

أظهرت الدراسات أن الأشخاص اللذين يمارسون الرياضة يومياً يكونون أقل عرضة للإصابة بالزكام والتهاب الحلق عند المقارنة مع غيرهم من الأشخاص اللذين لا يمارسون الرياضة، إذ قد تساهم الرياضة لمدة 30 – 60 دقيقة يومياً في تقليل التوتر وبذلك تعزيز جهاز المناعة، فوقفاً للآخر الدراسات، ما يقارب 90% من الأمراض تكون نتيجة للتوتر، لذا خففي من توترك وابدئي بالحركة.

 

 

 

G.X Gym