دليل الزفاف الشامل أثناء جائحة كوفيد-19

مقابلة مع مصممة الحقائب اللبنانية سارة بيضون

احجز خدمات عرسك الآن وبدون تعب

هل انت مقبل على الزواج؟

لا داعي لاضاعة وقتك

مقابلة مع مصممة الحقائب اللبنانية سارة بيضون

المصممة اللبنانية سارة بيضون هي مؤسسة ماركة حقائب سارة Sarah’s Bag.

وتعرف هذه الماركة بين النساء العربيات لكونها جزءاً من برنامج إعادة تأهيل بدأته سارة لإنقاذ النساء من العجز الإقتصادي، وخاصة السجينات أو اللاتي خرجن من السجن. حيث يهدف مشروع سارة لمساعدة هؤلاء النساء على تعلم مهارات جديدة تمكنهن من الحصول على مصدر دخل ثابت.

ويعد مشروع حقائب سارة Sarah’s Bag في الأساس فكرة لمساعدة النساء؛ سواء النساء اللاتي يشترين الحقائب أو يصنعنها أو يدعمن المشروع.

وحملت العديد من النجمات والنساء الشهيرات في الوطن العربي حقائب سارة مثل الملكة الأردنية رانيا العبدالله وكاثرين دينوف ونادين لبكي وزها حداد.

سررنا بمقابلة المصممة سارة بيضون والتعرف عليها من خلال الحوار التالي:

  • أخبرينا عن بداياتك وكيف دخلت عالم تصميم الحقائب.

بعد دراسة تخصص علم الاجتماع في الجامعة الأمريكية في بيروت حصلت على شهادتي في الماجستير من جامعة سانت جوزيف، حيث كتبت أطروحتي عن دعارة النساء والمرأة في السجون اللبنانية.

وشعرت خلال زيارتي إلى سجن بعبدا أنني أملك الكثير لتقديمه إلى أولئك السجينات، ومنحهن الفرصة لأن يكن عاملات مثمرات ولينجزن شيئاً يمنحهن الشعور بالفخر وتحقيق أمر هام خلف القضبان.

وأشعر اليوم بأنني أملك شيئاً أكثر من مجرد تجارة خاصة؛ بل أملك واجباً تجاه تلك النساء، وأشعر بأن مشاركتي تلعب دوراً مهماً بمساعدتهن في الحفاظ على كرامتهن وثقتهن بأنفسهن، ومساعدتهن في الاختلاط بالمجتمع.

"استطعت الوصول إلى سجن بعبدا وعيش تجربة غيرت حياتي وحياة الكثير من النساء الماهرات.."

  • عرفينا على البرنامج الاجتماعي الخاص بمشروع حقائب سارة Sarah’s Bag.

بمساعدة دار الأمل، وهي منظمة غير حكومية تعتني بالنساء المحرومين وتزود التدريب المهني للسجينات في لبنان، استطعت الوصول إلى سجن بعبدا وعيش تجربة غيرت حياتي وحياة الكثير من النساء الماهرات.

فبدأت مشروعي عام 2000 مع 4 نساء ممن وافقن على المساعدة في تنفيذ تصاميمي مقابل المال، وازداد حماسهن مع الوقت وبدأن بتدريب بعضهن على العمل، وأصبح فريقنا عام 2001 يتكون من 40 امرأة يعملن من سجن بعبدا، وليتطور الأمر وتزداد الطلبات، فأصبحنا نطلب من السجينات ممن ينهين عقوبتهن بتوظيف معارفهن من النساء وتشجيعهن على الانضمام إلى فريقنا. كما نحرص على منح النساء اللاتي يخرجن من السجن وينهين عقوبتهن شهادات تسمح لهن ببدء مهنةخاصة معنا أو مع غيرنا من المصممين.

  • من أين تستمدين إلهاماتك في تصميم الحقائب؟

قد يكون أي شيء حولي ملهماً لتصميم حقيبة يد! فيمكن استلهام مجموعاتنا الموسمية من التقاليد وأساليب الثقافات الأخرى، كما نحرص على إبراز ثقافتنا اللبنانية والشرق أوسطية، ومزجها مع تقاليد وأساليب الأعمال اليدوية. قد يكون مصدر الإلهام أحياناً من ذكريات الطفولة، كالحقائب والإكسسوارات المستهلمة من النجمة صباح، وقنينة بونجس (عصير فاكهة كنا نشربه في صغرنا يأتي في عبوة مثلثة)، ومن الكعك اللذيذ الذي كنا نشتريه من الكورنيش في بيروت أو حتى من شعر نزار قباني.

"نحاول في كل مجموعة تصميم كافة الأذواق والستايلات"

  • ما هي العناصر المستخدمة في التصاميم؟

يعد العمل اليدوي أهم عنصر في تصاميمنا، فهو العنصر المسيطر. نعتقد أن العمل اليدوي يجب أن يبقى حياً، لذا نحرص على إحياء الأعمال اليدوية في الشرق الأوسط وأن تتواجد في كل مجموعة التطاريز والكروشيه والخرز والخياطة وغيرها.

  • قد تحب بعض العرائس حمل حقائب يد بسيطة وأنيقة في يومهن المميز، هل صممت حقائب يد خاصة للعروس أم تفكرين بهذا في المستقبل؟

نحاول في كل مجموعة تصميم كافة الأذواق والستايلات، فقد صممنا بعض الحقائب من مجموعة شامباين لترضي العروس باللؤلؤ الأبيض، وغيرها من التصاميم الفاخرة. ونعتقد أن زهرة البرتقال الناعمة تضفي لمسة رقيقة ورائعة إلى حقيبة يد العروس.

  • هل باستطاعة العروس التعاون معك لتصميم حقيبة يد خاصة لها؟

بالطبع! يسهل هدفنا لتصميم حقائب اليد الأمر على زبائننا لاختيار اللون والعناصر والستايل الذي يرغبن به، فنحن فخورات بحمل زبائننا تصاميمنا لحقائب اليد في يومهن المميز.

  • ما هي آخر صرعات الأزياء المفضلة لديك؟

مجموعتنا لربيع وصيف 2014 "براد دارلنغ" Brad Darling والتي استلهمناها من فن البوب، والتي يدخل بها الخرز المدبب والخياطة اليدوية التي تشكل أساس حقائب اليد والإكسسوارات التي نصممها. كما حرصنا على اختيار الألوان الرائعة والفاقعة والتي تعود لفن البوب من الخمسينات.

  • من هم المصممون المفضلون لديك؟

مارتن مارجيلا بأفكاره، ودريس فان نوتين بعمله اليدوي وتصاميمه الرائعة، وربيع كيروز بموديلاته الأنيقة والبسيطة.